عمرو واكد: الدفاع عن حقوق المختلف معي هو الأمان لحياة سليمة

أكّد الفنان عمرو واكد، والذي تتهمه سلطات العسكر في مصر بالخيانة بعد ذهابه للكونجرس الأمريكي من أجل مناقشة حقوق الإنسان في مصر، عدم انتمائه لأي حزب أو جماعة.

وأشار واكد- في تغريدة له عبر تويتر- إلى أنه لا يُميز بين أحد بسبب عقيدته أو لونه أو هويته، مؤكدًا في ذات الوقت أن الدفاع عن المختلف معه في الرأي أو العقيدة هو الوسيلة الوحيدة للأمان.

وقال واكد: “أنا إنسان لا أنتمي لأي حزب أو جماعة، ولا أعتدي أو أُميز ضد أي شخص لشخصه أو لهويته أو فكره أو عقيدته أو عرقه، وواثق أن الدفاع عن حقوق حتى المختلف معي هي الوسيلة للأمان.. ولكني أيضًا أُميز ضد الأفعال والمواقف والأضرار والجرائم التي يرتكبها أي شخص مهما كان.. هذا مبدئي قبل عقيدتي”.

وأشار واكد إلى أنه “يميز بين الحق والباطل، كما يستطيع أن يميز بين ما يُفيده وما ينفعه وحفظ حقوقه، وعدم الإضرار والجرائم التي يرتكبها أي شخص مهما كان”، وختم تغريدة بأن “هذا مبدئي في الحياة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق