محسوب: رجال القانون هم أحد أسباب معاناة الشعوب

كتب الوزير الأسبق محمد محسوب، تغريدة عبّر فيها عن غضبه من رجال القانون الذين يُقنعون الشعب بقوانين في غير مصلحتهم، ومنها تعديل الدستور الذي حظره الدستور نفسه.

وقال محسوب، في تغريدة له مساء الأربعاء 27 مارس: “لا يفاجئني محاولة الطغاة تمديد حكمهم بحجج واهية.. فالجميع يدرك أنه لا همّ لمستبد إلا الخلود في السلطة.. إنما يفزعني رجل قانونٍ يحاول إقناع الناس أن ذلك في مصلحتهم، ويجعل من نفسه لسانًا يقذف بالسوء من يطالب بالبديهيات.. احترام قيم دستورية حظر الدستور نفسه تعديلها #لا_للتعديلات_الدستورية”.

وأشار محسوب إلى أنه “لم أُفاجَأ بمحاولات كل الطغاة تمديد حكمهم بكل السبل الممكنة من أجل البقاء في السلطة مدى الحياة، فهي سمة كل المستبدين في كل عصر”.

وأضاف أن تعاون رجال القانون مع الحكام المستبدين هو في غير مصلحة الشعوب، ويقضي على كل أمل في الحرية أو العدالة.

وأكد أن رجال القانون يتلاعبون بالقوانين من أجل مصالح أسيادهم فقط، دون أي اعتبار لمصلحة الشعوب، والتي يتوجب عليهم المحافظة عليها واحترام الدستور، لا العمل على تعديله من أجل الحكم لإبقائهم في السلطة مدى الحياة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق